كيف تحافظ علي بطارية سكوتر الخاصة بك من التلف

بطارية سكوتر هي جزء مهم وضروري في هذا النوع من المركبات، حيث يعتمد التنقل بها واستخدام العديد من الملحقات على البطارية، ومع ذلك يتعدى دورها ضمان الحركة، إذ أنها عامل مهم في تحديد كفاءة وقدرة السكوتر ولها العديد من المميزات والخصائص على اختلاف أنواعها و سعتها الطاقوية.

ولأنها تمثل مكونًا جوهري لا يمكن الاستغناء عنه، فإن الحفاظ عليها يبقى أمرًا لا يمكن التغاضي عنه أو اهماله، إذ قد يؤدي ذلك ليس فقط لتلف البطارية وتحمل تكلفة شراء واحدة أخرى، وإنما قد يترتب على تلفها عواقب أخرى تصل إلى انفجارها.

تعرف فيما يلي على طرق الحفاظ على بطارية السكوتر والعديد من المعلومات المهمة عن السكوترات الكهربائية و بطاريتها.

 

بطارية سكوتر 36 فولت

بطارية السكوتر هي بمثابة خزان للطاقة التي يستهلكها المحرك والمصابيح ووحدات التحكم وغيرها من الملحقات، إذ تحتوي معظم السكوترات الكهربائية على نوع من حزمة بطاريات أيونات الليثيوم نظرًا لكثافة طاقتها الممتازة وعمرها الافتراضي الطويل.

بطارية سكوتر 36 فولت
بطارية سكوتر 36 فولت

كما تحتوي العديد من هذه المركبات المخصصة للأطفال و أنواع أخرى على حد سواء على بطاريات حمض الرصاص.

حيث تتكون البطارية من خلايا فردية وإلكترونات تسمى نظام إدارة البطارية، والذي يحافظ على تشغيل السكوتر الكهربائي بشكل مثالي وآمن.

و تعد البطاريات واحدة من أغلى مكونات السكوتر وتزيد التكلفة الإجمالية وفقًا لذلك.

بطارية سكوتر 36 فولت هي بطارية تأتي بسعة طاقوية تبلغ 360 واط/ ساعة.

من الناحية النظرية يتضمن لك هذه البطاريات السير 36 كم أو 22 ميل إذا كانت مشحونة بنسبة 100 % .

بطارية السكوتر الكهربائية

من بين المميزات الرائعة لامتلاك سكوتر كهربائي، هو أنه لا يتطلب الكثير من الصيانة، على عكس السيارات أو حتى الدراجة.

وهو ما يجعلها وسيلة تنقل شخصية مثالية للرحلات القصيرة والتجول حول المدينة.

ومع ذلك ، هناك استثناء واحد. يمكن أن يؤدي الاستخدام غير السليم وعادات الشحن السيئة إلى تقصير عمر بطارية السكوتر بشكل كبير.

وعلى العكس، يمكن للعادات الجيدة أن تطيل من عمرها لسنوات عديدة.

تعتمد جميع السكوترات الكهربائية عالية الجودة تقريبًا على بطاريات ليثيوم أيون (Li-ion)، والتي تعمل على تشغيل محرك السكوتر، والأضواء، والمكابح الكهربائية، والشاشات الرقمية، ووحدة التحكم، وغيرها من الملحقات.

بطارية السكوتر الكهربائية التي تأتي من الليثيوم أيون قوية وفعالة وطويلة الأمد.

يمكن تفريغها وإعادة شحنها عدة مرات دون أن تفقد سعتها التخزينية.

طالع أيضا: سكوتر كهربائي للكبار

تضمن بطاريات السكوتر الكهربائية التعامل مع 300 إلى 500 دورة شحن / تفريغ قبل أن تقل سعتها .

بالنسبة إلى بطارية سكوتر كهربائي متوسط، هذا يتراوح من 3000 إلى 10000 ميل! .

يتم تحديد العمر الافتراضي الكامل لبطارية السكوتر من خلال عدد من العوامل، بما في ذلك حجم البطارية ، وقياس قدرتها الإجمالية.

ولكن بشكل عام، في المتوسط، تعيش بطارية السكوتر حوالي عام إلى ثلاث سنوات.

ومع ذلك، يمكن تمديد عمرها الافتراضي إلى أكثر من هذا بكتير، وهذه بعض النصائح حول كيف تحافظ على البطارية الخاصة بك من التلف :

لا تستنفد بطارية السكوتر الكهربائي بالكامل

بدلاً من استنزاف البطارية، ثم إعادة شحنها مرة أخرى، من الأفضل شحن بطارية السكوتر في كل فرصة.

حاول دائمًا الاحتفاظ بشحن أعلى من 10٪ كحد أدنى، وبشكل مثالي، أكثر 40٪ من الشحن.

لا تشحن بطاريتك لفترات طويلة

بمجرد شحن البطارية بالكامل، يجب فصلها عن كابل الشحن.

كما من المهم معرفة إجمالي وقت الشحن للبطارية ويجب ألا تتجاوز الحد الأقصى لوقت الشحن المحدد من قبل الشركة المصنعة.

إذا وجدت أن شحن البطارية يستغرق وقتًا أطول بكثير مما هو محدد، فقد تكون بطاريتك معيبة أو تقترب من نهاية عمرها الافتراضي.

اترك بطارية السكوتر تبرد قبل الشحن

عند التنقل لمسافة طويلة من الممكن جدًا أن تسخن البطارية، في هذه الحالة تأكد من تركها تبرد لمدة 30 دقيقة قبل شحنها مجددًا.

اشحن بطارية السكوتر الكهربائي قبل تخزينها

عند الحاجة إلى تخزين السكوتر، فمن الأفضل شحن بطاريته  40٪ على الأقل قبل ذلك.

ومن الضروري إعادة شحنها مجددًا كل 30 يومًا على الأقل عند التخزين لفترات طويلة.

استخدم دائمًا الشاحن المطابق لبطارية السكوتر

إذ أن استخدام شاحن غير مطابق قد يتلف البطارية، ويعرضك إلى تكبد مصاريف أنت في غنى عنها.

عادةً ما يبيع تجار التجزئة و المصنعون للسكوتر كابلات شحن بديلة، لذلك إذا تلف الشاحن الخاص بك فلا تتردد في شراء واحد آخر بدل من اللجوء إلى أجهزة الشحن غير المعتمدة للاستخدام مع البطارية الخاص بك.

وتذكر دائماً، أن ذلك سوف يكلف أقل بكثير مقارنة بشراء بطارية جديدة.

طالع أيضا : لماذا عليك ان تقتني سكوتر ان كنت تعيش في مدينة دبي ؟

خزن البطارية في مكان بعيد عن الحرارة المرتفعة والبرودة الشديدة

تضع درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة الضغط على البطارية وتمنعها من الشحن بكفاءة.

إذ أنه بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا إلى تقصير عمر البطارية بشكل كبير.

يجب عدم تعريض بطارية السكوتر لفترات طويلة لدرجات حرارة أقل من درجة التجمد أو أعلى من 114 درجة فهرنهايت.

خصائص بطارية سكوتر ذكي

تحتوي أغلب السكوترات الكهربائية على بطارية من ليثيوم أيون، حيث يتمتع هذا النوع من بطاريات السكوتر الذكي بالعديد من الخصائص والمزايا، ومن أبرزها.

  • الوزن الخفيف.
  • كثافة أعلى، مما يمنح السكوترات القدرة على التنقل لمسافات أطول.
  • معدل التفريغ الذاتي أبطأ، ما يعني أنها لا تستنزف لسرعة عند عدم استخدامها.
  • لا تتطلب الكثير من الصيانة .
  • عدم فقدان الكفاءة بعد الشحن الجزئي.

طريقة تركيب بطارية سكوتر

تعتمد طريقة تركيب بطارية السكوتر على الخطوات التالية:

  1. استخدم الشاحن الأصلي للسكوتر .
  2. ادخل الشاحن في منفذ الطاقة.
  3. أدخل رأس الشاحن في منفذ شحن السكوتر.
  4. انتظر حتى يتم شحن البطارية بالكامل.
  5. قم بإزالة رأس الشاحن من منفذ الشحن الخاص بالسكوتر .
  6. أخيرًا ، افصل الشاحن من مأخذ الطاقة أولاً.

إذا كان دليل السكوتر الخاص بك يتضمن تعليمات مختلفة، فيجب أن تكون الأولوية لتلك الموجودة في الدليل.

حاول دائمًا استخدام الشاحن الأصلي للسكوتر المرفق معه أو نفس الطراز الذي تم شراؤه من نفس الشركة المصنعة.

إذا كنت تستخدم شاحنًا مختلفًا، فتأكد من أنه يستخدم نفس الجهد (V) والشحن (Ah).

خلاف ذلك، فإنك تخاطر بتلف بطاريتك.

الفرق بين سكوتر درفت 36 و 48

في الحقيقة، يملك سكوتر  درفت 36 و 48 تقريبًا نفس الخصائص والمزايا، حيث يأتي كل منهما ب:

  1. مفتاحين .
  2. شاشة رقمية.
  3. وحدة تحكم.
  4. دعسة يد فرار مثل الدباب.
  5. بلوتوث سماعات ا_نارات.
  6. ثلاث مستويات من السرعة. مقعد متحرك يتغير حسب طول الراكب.
  7. ثلاث عجلات.

ويمكن الاختلاف الأساسي بين هذين النوعين في البطارية، حيث يعتمد درفت 36 على بطارية بسعة 360 واط/ ساعة ، بينما تصل سعة بطارية سكوتر درفت 48 إلى 480 واط/ ساعة.

كما يعد سكوتر درفت 48 أسرع إلى حد ما، ويمكن التنقل به لفترة أطول دون نفاذ طاقة البطارية.

كذلك يكون وزن سكوتر درفت 48 أثقل نظرًا لثقل وزن بطاريته مقارنة بسكوتر درفت 36.

و يمكنك الان شراء سكوتر من متجر جملة بسعر ممتاز و تنافسي.